تشفير الواتساب بين خطوه حقيقية، ام واجهه تجميلية!

تشفير الواتساب بين خطوه حقيقية، ام واجهه تجميلية! - ساحة التقنية

ذكرنا سابقا عن قيام واتساب (التابع لشركة فيسبوك) بتشفير كامل للنظام ، وتم ذلك بالتعاون مع خبير في التشفير وهو "موكسي" صاحب شركة Whisper Systems، حيث تم اضافة تشفير عالي End-To-End Encryption ، كما ان التشفير مدعوم من بروتوكول TextSecure وهذا يعني ان التشفير لن يسمح لحتى مطوري تطبيق الواتساب من فك تشفير الرسائل المتبادلة بين المستخدمين، حيث أن الرسالة سيتم تفسيرها فقط على جهاز المستقبل. مما يجعل على الاستحالة على الحكومات وشركات الاتصالات ووكالات الاستخبارات ومنهم الفيسبوك التجسس عليه ومراقبة محتوياته بشكل ان تم تطبيقة بشكل صحيح.



مجرد نشر خبر التشفير لا يعطي للأمر أهميه عند المختصين، خاصة ان "موكسي" قال ان التشفير تم تطبيقة على ملايين من اجهزة الاندرويد في المحادثات العادية فقط، دون الصور والروابط والمحادثات وغيرها.



الا ان هذا التشفير يطرح العديد من النقاط والتساؤلات عن جدية هذا التشفير:-

- لم يقم واتساب بتوضيح كامل لطريقة عمل التشفير ونوعيته وطريقة تبادل مفاتيح التشفير وطولها ونوعها، لكي يفهم المختصون ذلك، ولم ينشر طريقة Security Design للتطبيق والتشفير، للتاكد من سلامته من قبل الخبراء.



- في الموقع الرسمي لشركة الواتساب وحسابهم في تويتر لم تضع الشركة اي مقال او تعليق على خبر التشفير، فكان ذلك كله كلام من شركة Whisper Systems الخاصة ب "موكسي"، حيث ادعى ان التشفير تم تطبيقة والعمل به في الاندرويد، على ان يصل لنظامي IOS و Windows Phone لاحقا.



- شركة الفيسبوك لها باع وتاريخ اسود في انتهاك الخصوصية واستغلال معلومات وبيانات المستخدمين للجهات الاستخباراتيه والدعائية، وهذه الشركة نفسها تريد تشفير الواتساب بطريقه تمنع فيها نفسها وشركائها من التجسس.



- صفقة الفيس بوك للإستحواذ على واتساب بلغة 19 مليار دولار، وهو مبلغ ضخم وذلك لما يحتويه الواتساب من قاعدة بيانات كبيرة تعدت 600 مليون مستخدم.



- نشرت منظمة الحدود الإلكترونية EFF المختصة بالدفاع عن الخصوصية والحقوق قبل ايام افضل التطبيقات الأمنة للتواصل بين المستخدمين، وحصل واتساب على "ادنى" درجات التقييم.



- قيام الواتساب بالتحديث الأخير بعمل خاصية مشاهدة تفاصيل من شاهد محادثتك في المجموعات وبأي وقت ، يعتبر ذلك انتهاك كبير للخصوصية، الا ان واتساب ادرك ذلك وقام بتحديث اخر يمكن المستخدم من التعديل عليها او تعطيلها.



- العديد من المستخدمين والشركات توجهت لتطبيقات اخرى عند التراسل الكتابي مثل Cryptocat، IO,SwissCom, PQChat,Sicher، IMessage،Threema، Telegram، SureSpot، Wickr.



الجدير ذكره هنا انه لو تم تطبيق التشفير بالشكل الصحيح، فهنيئا لكل المستخدمين، الا انه دائما هناك شكوك بمدى مصداقية شركة الفيس بوك.



بعد كل هذه المعطيات التي تم ذكرها سابقا، هل تعتقد ان عمليه التشفير جاءت لحماية المستخدمين ، ام انها واجهه تجميليه لتطبيق الواتساب؟؟؟


اتصل بنا
شكرا لكم، تم ارسال الرسالة بنجاح، سيتم الرد عليكم قريبا